منتديات درب القلم العربية
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.........................شكرا
منتديات درب القلم العربية


 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولدخول الأعضاء
شاطر | 
 

 العمل الثوري المسلح و رد فعل الاستعمار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: العمل الثوري المسلح و رد فعل الاستعمار   الجمعة فبراير 19, 2010 7:51 pm



الكفاءة المرحلية:

الإشكالية: برهنت الثورة عن نجاعتها على كل المستويات و فندت أسطورة الإسستعمار الذي لا يقهر. بين معالم ذلك.


" ينبغي على الثورة تفادي الإبهام".

المفكر الجزائري مالك بن نبي.


1- إستراتيجية تنفيذ الثورة:

أ- على المستوى الداخلي:

*التعبئة الشعبية: (أنظر وثائق ص 178 و 179 ).

- تفعيل العمل الثوري لدى مختلف فئات الشعب و تأكيد تلاحم الشعب بثورته(إضراب التجار05/07/1955 ، إضراب الثمانية أيام 28جانفي-4 فيفري1957 مثلا).

-استخدام وسائل الإعلام المختلفة بدء من بيان نوفمبر و ميثاق الصومام و المناشير الصادرة عن قيادة الثورة ثم صحافة الثورة (المجاهد، المقاومة الجزائرية، إذاعة صوت الثورة الجزائرية ، و سينما وثائقية، وكالة الأنباء الجزائرية منذ 1961).

- تنظيم جماهري و رعاية اجتماعية و صحية و تعليمية. (أنظر ص185)























المرأة الجزائرية الثائرة.







عيسى مسعودي، صاحب الصوت الفذ

" صوت الجزائر الحرة المكافحة". طالب عبد الرحمان، مساهمة الطلبة في الثورة.





*ترسيخ الثقة بين الشعب و قدرات الثورة:

- شن هجمات على حوالي 40 منطقة ليلة نوفمبر.

- الهجوم التاريخي في الشمال القسنطيني 20أوت 1955 بقيادة زيغود يوسف. عبان رمضان

*كسب الرأي العام الدولي و إبراز عدالة القضية الجزائرية.

*تنظيم الثورة و شموليتها: (مؤتمر الصومام 20 أوت 1956)

درس المؤتمر 22شهرا من عمر الثورة، و تم إصدار ميثاق الصومام (بيان سياسي شامل).

أ- التنظيم المؤسساتي:( إرساء هياكل الدولة الجزائرية)

* تأسيس المجلس الوطني للثورة الجزائرية CNRA)) يتألف من 34 عضوا، و هو الهيئة العليا لـ:ج. ت. و، و يوجه سياستها





كما يسن القوانين ويراقب الحكومة و هو صاحب الأمر في وقف إطلاق النار.


تحديد 5 مناطق حربية عند اندلاع الثورة

الأوراس: بن بو العيد

وهران: محمد العربي بن مهيدي

شمال قسنطينة: ديدوش مراد

العاصمة: سويداني بوجمعة

القبائل: كريم بلقاسم












بن مهيدي



*لجنة التنسيق و التنفيذ ( (CCE5أعضاء( مجلس الحرب الحقيقي)، تحولت إلى الحكومة المؤقتة للثورة في 19/09/ 1958).

*لجان مختصة و مجالس شعبية: تنظر في الأحوال الشخصية (قضائية، دينية، مالية، أمنية..

*تفعيل دور المحافظ السياسي.

*تفنيد الادعاءات القاضية بأن هناك مناطق لا سلطة للثورة عليها.



ب- الجانب العسكري: تأكيد قصور الإستراتيجية العسكرية الفرنسية و قوة إستراتيجية الثورة.


"أنتم سوف تهزمون لأنكم تقفون

أمام عجلة التاريخ،و نحن سوف

ننتصر لأننا نمثل التاريخ والمستقبل"

العربي بن مهيدي.


- جيش التحرير:أفراده: المجاهدون، الفدائيون، المسبلون.

- تقسيم التراب الوطني إلى 6 ولايات حربية (أنظر الخريطة المرفقة).

- وضع الرتب و إنشاء قيادة الأركان:-الفوج (11رجلا)، نصف الفوج (5رجال)، الفرقة (35 رجلا أي 3 أفواج)، الكتيبة (110 رجلا أي3 فرق)، الفيلق (350 رجل أي 3 كتائب).

- الأهداف الحربية:

*إضعاف جيش العدو بإتباع حرب العصابات.

* نقل الثورة إلى فرنسا (الولاية7)إنشاء فيدرالية فرنسا وتعبئة 400 مهاجر،المساهمة المالية قدرت2 مليار ف ف سنويا.

* عزل فرنسا في الداخل و الخارج.

* الاعتماد على جماهير الريف (ثورة شعبية)، إحضار العتاد الحربي.

* عزل المتطرفين و تشجيع المترددين و تنبيه الغافلين،إتلاف الاقتصاد الفرنسي.

* توسيع نطاق الثورة إلى أن تطابق القوانين الدولية، احترام القوانين الحربي.

- شروط وقف القتال:

*الاعتراف بالأمة الجزائرية ووحدتها. *إطلاق سراح جميع المعتلين.

* " باستقلال الجزائر و سيادتها.

* " بجبهة التحرير الوطني الممثل الشرعي الوحيد للشعب الجزائري.

المفاوضات تكون على أساس ما يلي: ج ت و المفاوض الوحيد للشعب الجزائري. تجري على أساس الاستقلال التام.

























علي هارون،مسؤول فيدرالية فرنسا.





جنود جيش التحرير الوطني(صورة التقطتها فرقة صحفية أمريكية سنة 1957 بإحدى معاقل الثوار بجبال الأطلس التلي).



2- إستراتيجية الاستعمار للقضاء على الثورة(رد فعل الاستعمار الفرنسي):


"لا يمكن أن نتهاون عندما يتعلق الأمر بالدفاع

عن السلم الداخلي للأمة وعن وحدة و سلامة

الجمهورية، إن مقاطعة الجزائر تمثل جزء من

الجمهورية الفرنسية منذ مدة طويلة لن يقع

تراجع عن ذلك"

بيير فرانس منداس عند اندلاع الثورة.


أ‌- في الجزائر: المخططات العسكرية المختلفة:

*زيادة أفراد الجيش(بلغ العدد في جويلية 1956: 400ألف جندي).

*حملة الاعتقالات و تشريد الشعب الجزائري لعزله عن الثورة.

*حصار الأوراس.

*معركة الجزائر 1956 تحت إشراف لاكوست (8 آلاف جندي).

- الكولون وصفوا الثورة بالمغامرة و الثوار عصاة و ستقضي عليها فرنسا بسرعة و أسسوا منظمة إرهابية: اليد الحمراء.

- اعتماد الحرب النفسية و تطبيق مبدأ المسؤولية الجماعية، ممارسات إرهابية (إنشاء مكاتب البحث و التعذيب ، تهديد، توسيع محتشدات،. المناطق المحرمة.). - سياسة الأرض المحروقة خاصة في القرى الجبلية لعزل الشعب عن الثورة.

*أسلاك مكهربة على الحدود و زرعها بالألغام(خطي شال و موريس). *سياسة التجويع.

*ضم جهاز الشرطة إلى الجيش تحت قيادة ماسوMASSU. - اختطاف طائرة القادة الخمس 22/10/1956: (بن بلة، خيضر، الأشرف، بوضياف، آيت أحمد).

بعد مجيء ديغول إلى السلطة في 1958:

-شن حرب الإبادة بتسخير إمكانيات ضخمة و تطبيق خططا جهنمية، و تجلت مظاهر دلك فيما يلي:

*تضاعف الجيش و أصبح عدده800ألف جندي، مدعم بلوجيستيك الحلف الأطلسي.. استخدام سلاح محرم دوليا مثل النابالم.

*توزيع المظليين على المدن الكبرى.

*زرع الخونة في صفوف الثورة(الطائر الأزرق)-القومية-

*تطويق الجزائر عبر الحدود (تونس و المغرب) بأسلاك شائكة مكهربة و حقول ملغمة-خطي شال و موريس- بهدف عزل الجزائر دوليا و حرمانها من إمدادات حربية.

*إقامة مراكز للتعذيب (أشهرها مدرسة جان دارك بسكيكدة).

*زيادة عدد المحتشدات الإجبارية، بلغ عددها 3426محتشد من أجل عزل الشعب و زرع اليأس.

*متابعة الثوار على الحدود (قنبلة ساقية سيدي يوسف08/02/1958)..

*تطبيق خطة شال الجهنمية،وهي عمليات تمشيطية-Ratissage–واسعة،استعملت فيها القوات البرية و البحرية و الجوية هدفها تصفية كل المجاهدين، تعرف بخطة التربيع-Plan Dominos بدعم من الحلف الأطلسي، طبقت لمدة سنتين (1958/1960). والعمليات التمشيطية هي:


العمليات التمشيطية

التاريخ

الولاية

المميزات

برومير BRUMER

26/09/1958

3

محاصرة عميروش، 35ألف جندي، 17جنرالا.

التاج COURONNE

فيفري/أفريل1959

5 الونشريس

محاصرة العقيد لطفي، 40ألف جندي، بقيادة الجنرال بيجار.Bigeard

الحزام Courroie

جوان/جويلية

4

بقيادة ماسوMassu

الشرارة ETINCELLE

جويلية1959

1 الحضنة

دامت 6أشهر، 70ألف جندي، بقيادة شال.

المنظارJUMELLES

جويلية1959

3 شمال الحضنة

بقيادة شال

الأحجار الكريمةPierres

précieuses

نوفمبر/ديسمبر

1959

2 و 3

10آلاف جندي، بقيادة أوليه.




سياسيا:

في 4 جوان 58 يزور ديغول الجزائر و يلقي مجموعة من الخطب بالعاصمة، وهران، قسنطينة، مستغانم، عنابة مصرحا بأنه

" لا يوجد بالجزائر سوى فرنسيين كاملي المواطنة لهم نفس الحقوق و نفس الواجبات"

أسلوب المراوغة و تطبيق الحلول الوسطى.

*الحديث عن تقرير المصير على أساس تجزئة الجزائر (خطاب في نوفمبر1959) و قدم مشروعا في 16/12/59 مفاده الاختيار بين جمهورية جزائرية متحدة مع فرنسا أو جمهورية منفصلة مع تقسيم شمال الجزائر إلى قسمين (قسم للكولون

و قسم للمسلمين)، أما الصحراء تبقى تابعة لفرنسا.

*23/10/1958عرض سلم الشجعان la paix des braves: مخادعة الثوار ومحاولة إنشاء قوة ثالثة (عملاء) معادية للثورة.

ملخص هذا العرض الديغولي للسلم=التسليم مقابل العفو(أي وقف القتال ثم التفاوض) و ألبس عرضه بخطابات معسولة كأنه يريد السلام و الخير للجميع.. في نفس الوقت يعطي أوامره لقادة الجيش أن السلم لن يتم.

*أقام مصالح الإدارات الاجتماعية المختصةS.A.S هدفها غسل العقول وعزل الشعب عن الثورة و مراقبة سكان الريف.

*إحياء النعارات بين القبائل.

*تكثيف الإعلام لتشويه الثورة واتهامها بأنها تدبيرا خارجي وأنها ثورة قطاع الطرق،و ثورة الخبز..














إلقاء القبض على بن مهيدي..

الثورة مستمرة.





كل جزائري مشبوه فيه !

المشاريع الإغرائية: مشروع قسنطينة:

أعلنه ديغول خلال زيارته للجزائر في بداية أكتوبر1958، هدفه استمالة الجزائريين لإبعادهم عن الثورة و تجريد الثورة من محتواها الحقيقي و المتمثل في الاستقلال و استرجاع السيادة. مدة المشروع 10 سنوات، قيمته 4812 مليار فرنك (470 مليار سنويا)

الظروف التي تم فيها إعلان المشروع:

- حادثة ساقية سيدي يوسف. - ندوة طنجة. - تأسيس ح م ث جGPRA.

المشروع عبارة عن مخطط للتطور الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي، مدته5 سنوات1958/1963.

و كلف دولوفريه الإشراف على المشروع الذي تمثل محوره فيما يلي:

-250 ألف سكن لفائدة مليون جزائري. –إحداث 400 ألف وظيفة. علاوة على الجور بـ 40 . %منح225 ألف هكتار للفلاحين الجزائريين (بيع بالتقسيط). -التعليم لثلثي الجزائريين. - تحسين ظروف الصحة، بناء المصانع (صناعة الحديد و الصلب بمجمع عنابة و بترو كيماوية بأرزيو و معالجة الفسطاط بتبسة)، الطرق،..


" ثلاثة ملايين و نصف من رجال الجزائر و نسائها منحوا في ظل القانون و نطاق الشرعية أصواتهم و بطاقاتهم لفرنسا و لي أنا..إنهم فعلوا ذلك دون أن يضغط عليهم احد أو يجبرهم، و هذا الحدث يؤدي على نتيجة أوضح من شعاع الشمس، أنه يجعل كل من الجزائر و فرنسا و في مقاطعات ما وراء البحار أمة واحدة..أقول موجها كلامي إلى الذين يطيلون أمد الحرب لماذا القتل؟ يجب أن نعيش..لماذا التهديم؟ يجب أن نبني..أوقفوا هذه المعارك و ستجدون السجون تفرغ و الأمل يزدهر و المستقبل يفتح للجميع". ديغول في 13 أكتوبر1958.




مشاريع التقسيم:

- في1957"مخطط ميرسان لتقسيم الشمال إلى 3 مناطق:قسنطينة(حكم ذاتي)،الجزائر و وهران(حكم فرنسي)، تلمسان(حكم ذاتي).

- مخطط تجمع المواطنين " مخطط مقترح من طرف آلان بيرفيت" 1961: فصل الصحراء عن الشمال.

سياسيا و إعلاميا:

- تصريحات أكدت أن الجزائر فرنسية-جاك سوستال، فرانسوا ميتران، فرانس منداس. . و أكدت رفضها لأي تفاوض كما حملت مصر و المجر مسؤولية ما يجري بالجزائر.

- حل الأحزاب و سجن الزعماء السياسيين (أسبوع بعد اندلاع الثورة تم اعتعقال2000 مناضل من ح. ا. ح.د).

- مراقبة في الميدان الثقافي و الإعلامي (منع الأفلام المحرضة على المقاومة..).

- محاولة إيجاد فراغ سياسي (الاعتماد على من لم ينضم إلى الثورة).

- التظاهر بإصدار دستور للجزائر. .

- اتصالات فاشلة لحكومة غي مولي مع ج ت و.

- الحرب الإعلامية(إذاعة لاكوست السرية) من أجل كسر إضراب 28/01/1957.

في الخارج: اعتبار القضية الجزائرية شأن داخلي يخص فرنسا. رفض تدويل القضية (أنتوان بينيه رئيس الحكومة أكد في 05/05/1956 على أن القضية الجزائرية قضية داخلية تخص فرنسا وحدها و ذلك رغم إقرار الجمعية العامة في 30/09/1955).

- مفاوضات مستعجلة مع مستعمراتها للتفرغ للجزائر. التعجيل بمنح الاستقلال إلى تونس و المغرب و مستعمرات أخرى في إفريقيا (الجزائر أكبر مساحة، بها مليون مستوطن، غنية بالثروات – زاد تعنتها خاصة بعد اكتشاف البترول في 1956، ثم هي من أقدم مستعمراتها).

التعتيم الإعلامي في محاولة له كسب الرأي العام الدولي و الحصول على الدعم العسكري و السياسي.

اعتداءات: ساقية سيدي يوسف08/02/1958، العدوان الثلاثي على مصر).

3- عدم جدوى المخططات الاستعمارية و نجاح الثورة:

*سياسيا:

- تفنيد أكذوبة أن ما حدث بالجزائر هو أعمال معزولة لقطاع الطرق. - انضمام أبرز الشخصيات إلى الثورة.

-سقوط 6 حكومات فرنسية بين 54/1958 نظرا لقوة الثورة. - الدعاية ضد مشروع قسنطينة.

- تلاحم الشعب بثورته: مظاهرات 11/12/1960. مظاهرات 17/10/1961 التي قام بها المهاجرون الجزائرية و بفرنسا.

*26/12/59-20/01/1960 انعقاد المؤتمر الثالث للمجلس الوطني للثورة الجزائرية بطرابلس الذي حدد أرضية اللجوء إلى تقرير المصير.

*عسكريا:

- نجاح هجمات ليلة الفاتح نوفمبر. - نقل الثورة إلى عقر دار العدو.

- صمود المنطقة الأولى (الأوراس). - اختراق خطي شال و موريس منذ 1958و شحن الأسلحة عبر الحدود.

- فشل مشروع جاك سوستا ل الإدماجي.

- النجاحات التي حققتها المنطقة الثانية (هجمات 20أوت 1955).

- تصغير وحدات جيش التحرير و اعتماد حرب الكمائن(حرب العصابات) و تكثيف العمال الفدائية.

ب- على المستوى الخارجي: (أنظر ص190 و ص191)

التمثيل الدبلوماسي و الإمدادات:

- اتصالات بين قادة أقطار المغرب العربي (مؤتمر طنجة 27/30-4-1958.

- نقل القضية الجزائرية إلى المحافل الدولية و تدويل القضية الجزائرية ( مؤتمر باندونغ1955، مؤتمر أكرا 8/12/1958 ، وفد جزائري ببكين/3/59، إدراج القضية بالأمم المتحدة 15/11/1956..)

- تأييد دولي للثورة ( تبنتها الجامعة العربية، المؤتمر العشرون للحزب الشيوعي- فيفري1956.. تأييد الكتلة الأفرو-آسيوية مؤتمر القاهرة1958).

- الإعلان من القاهرة عن تأسيس الحكومة المؤقتة للثورة الجزائرية GPRA 19/09/1958 محل لجنة التنسيق و التنفيذ، في 28/09/ تعلن قبول التفاوض بشروط، كما بالدعاية ضد مشروع قسنطينة و كسب الرأي العالمي(الاعتراف الدولي العربي الإسلامي الإفريقي الأسيوي بالحكومة المؤقتة للثورة الجزائرية (أول اعتراف: العراق، في مارس 1962 اعتراف 31 دولة) و تدويل القضية الجزائرية.

*إنشاء لجان شعبية لتأييد الثورة في الأقطار العربية و الإسلامية و الكتلة الأفرو-آسيوية.

*علاقات مع المهاجرين الجزائريين، النقابات، الحركات الطلابية.

*المشاركة في التظاهرات الدولية الرياضية و الفنية و الثقافية.

*مساندة الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة لحق الشعب الجزائري في تقري مصيره20/12/1960. *اعتراف ديغول بوجوب التفاوض.

*تحول حلفاء فرنسا لصالح الثورة بعد مظاهرات11ديسمبر1960.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
smile
مساعد مدير
مساعد مدير


انثى
المساهمات: 815
العمر: 23
الموقع: منتدى درب القلم
جنسيتك: الجزائر
اارمز :
تاريخ التسجيل: 11/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: العمل الثوري المسلح و رد فعل الاستعمار   السبت فبراير 20, 2010 3:56 pm


التوقيع ___________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

العمل الثوري المسلح و رد فعل الاستعمار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» وزير العمل لرجال الأعمال: سنوقف تأشيراتكم ورخص العمل إذا لم توظفوا السعوديين
» عاجل انعقاد دورة بعنوان ( قانون ونظام العمل السعودي الجديد ونظام نطاقات )

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات درب القلم العربية ::  ::  :: -