منتديات درب القلم العربية
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.........................شكرا
منتديات درب القلم العربية


 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولدخول الأعضاء

شاطر | 
 

 مدراس الادب العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hiyam
مراقب
مراقب
avatar

انثى
المساهمات : 167
العمر : 24
الموقع : وحيدة
جنسيتك : الجزائر
اارمز :
تاريخ التسجيل : 19/11/2010

مُساهمةموضوع: مدراس الادب العربي   السبت يناير 08, 2011 10:46 am

* أسلوب إبن خلدون:
- أسلوبه في الكتابة هو الأسلوب العلمي المتأدب ومن أسسه إختيار الألفاظ والدقة
- الموضوعية
- الإكثار من المصطلحات
- الإجمال
- التفصيل
- وضوح المعاني وترابطها
- سلامة التركيب وخلوه من الركاكة التي شاعت في عصره
* مميزات أسلوب البوصيري:
- الرصانة والجزالة وحسن إستعمال البديع
- الإقتباس من القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف
- صدق العاطفة والإحساس
- بساطة الإفكار وتكرارها في بعض الأحياندسترة الحق في المياه
- إعتماده على وحدة البيت
- كثرة التضمين والبديع نتيجة عن توليد المعنى
* مميزات أسلوب إبن نباتة المصري:
- التقليد على مستوى الشكل والمضمون
- إعتماده على وحدة البيت (وهي استقلال كل بيت شعري بمعنه عما قبله ومن بعده من الأبيات)
- كثرة التضمين والبديع نتيجة عن توليد المعنى
* مميزات أسلوب القزويني:
- إعتماد أسلوب علمي مباشر
- إعتماد المصطلحات العلمية المناسبة لطبيعة الموضوع
- الإطالة والتفصيل وتكثيف مادة المعلومات والإستشهادات نتيجة إتباعه طريقة الجمع
- خلو أسلوبه من الجمال الفني وغلبة الطابع السردي عليه
خصائص و مميزات أسلوب البارودي : (1939- 1904) - يعد البارودي باعث نهضة الشعر فيالعصر الحديث لأنه بثّ فيه الروح بعد أن خنقته عصور الانحطاط وأعاده إلى عزّه ووصله بعهد الفحول الكبار من الشعراء العباسيين.
- - يعد البارودي من شعراءالمدرسة الاتباعية (مدرسة الإحياء والبعث(. و التي من خصائصها :
- المحافظةعلى الوزن الواحد والقافية الواحدة. - وجزالة الألفاظ ومتانة الأسلوب وتجنب المحسنات البديعية. - وتقليد القدامى في المعاني والصور. - وعرض الموضوعات القديمة في ثوب عصري جديد. - والتعبير عن بعض الجوانب التي تهم حياتهم الخاصة. - والارتباط بقضايا المجتمع السياسية والوطنية والاجتماعية. انتقاء الألفاظ الملائمة لمعانيه. - البعد عن الغرابة - العاطفة الصادقة . - الاعتماد على الصور الجزئية - التقيل من المحسنات البديعية .
خصائص و مميزات أسلوب محمد البشير الإبراهيمي: (1889- 1965). يعتبر من رواد الإصلاح في الجزائر :
- جزالة الأسلوب وقدرته على التعبير الجميل.
- عبارات قوية واضحة لا غموض فيها .
- الألفاظ موحية منتقاة ملائمة لمعانيها.
- أسلوبه ملئ بالصور البيانية والمحسنات البديعية إذ يعتبر امتدادا لمدرسة الصنعة اللفظية. - الميل إلى استعمال التوكيد. - الاقتباس من القرآن و الشعر العربي. - شيوع الثقافة الإسلامية.
خصائص و مميزات أسلوب مفدي زكرياء: (1913- 1977)
شاعر الثورة الجزائرية. صاحب نزعة ثورية وطنية. أسلوبه * فصيح سلس واضح. - ألفاظه وعباراته ذات جرس رنان مؤثر. - يستعين بالبيان بالقدر الذي يوضح الفكرة ويبرز العاطفة. - لا يحفل كثيرا بالمحسنات البديعية إلا ما جاء منها بشكل عفوي - متشبع بالثقافة الإسلامية. والشعر العربي القديم.
خصائص و مميزات أسلوب ميخائيل نعيمة : (1889- 1989)
أديب مجدد ناقد ساهم مع خليل جبران وإيليا أبي ماضي في تكوين الرابطة القلمية سنة 1920م
- السهولة و اعتماد اللغة البسيطة المتداولة .
- وضوح العبارة وابتعاده عن كل عويص ، مستغلق ومبهم.
- الاهتمام بالفكرة .
- اعتماده على أسلوب المحاورة لتقديم الحجج المنطقية .
- ابتعاده عن التكلف في توظيف البديع والخيال .
- الميل إلى التكرار، لتعميق المعنى . ولتأكيده وتوظيفه .
- أسلوبه: عامة سهل ممتنع ،يخلو من التكلف و الغريب ويتسم بالبساطة ذو الوضوح وتلك ميزة الأدب المهجري .
- شيوع النزعة الإنسانية و في بعض المرات نجد النزعة القومية - استعمال الرمز في الشعر. - الإغراق في العاطفة . - ينوع أحيانا في القافية ، كتب في العمودي و الحر. - بعيد عن التكلف والتصنع.رومانسي الاتجاه.
خصائص و مميزات أسلوب إيليا أبو ماضي : (1889- 1957). من أعظم شعراء العرب ، لبناني. له نظرة خاصة في الحياة ينزع نزعة تأملية فلسفية إنسانية تفاؤلية أثرت الغربة في شخصيته وتجاهه بالحياة .فكان شعره يعج بالقضايا الإنسانية العادلة.
أسهم في تأسيس الرابطة القلمية وكان عضوا نشيطا فيها.وتأثر بالحياة في موطنه الجديد فجدد في الشعر من خصائصه :
- أسلوبه غير مباشر يعتمد الطبيعة.كأساس لتشخيص أفكاره ومعانيه .
- العناية بالمعنى والاهتمام بالفكرة عمقا ووضوحا.
- الاتجاه إلى الرمز كوسيلة فنية .
- التنوع في البناء الشعري. وعدم الالتزام بنظام القصيدة العمودية.من حيث الوزن والقافية .
- الطابع الفلسفي يظلل فكره، وغلبة النزعة التأملية والإنسانية .
- الطابع التفاؤلي صبغ فكره .
- التوظيف للأسلوب القصصي و اتخاذ الحوار مطية لنقل الأفكار ،وتشخيص الطبيعة الإنسانية .
- وفرة الخيال وقلة المحسنات البديعية.
- التسامح في القواعد النحوية (خاصة الضرورة الشعرية).
- الوحدة العضوية (تعني:ارتباط الفكرة بالفكرة التي تليها) فالفكرة تمسك بعنق نظيرتها .أو بمعني آخر: أن الوحدة العضوية : في النص أو المقالة أو القصيدة:تعني لُحْــــــمَةُ الأفكار ، فكرة تسلمك لفكرة.
- بعيد عن التكلف والتصنع. - رومانسي الاتجاه.
خصائص و مميزات أسلوب احمد شوقي : (1886- 1932). أمير الشعراء ولد بالقاهرة عام 1886م بعد إتمام دراسته في مصر التحق بفرنسا لدراسة الحقوق وهناك تأثر بالمسرح الفرنسي الكلاسيكي. فكتب مسرحيات شعرية وكان له قصب السبق فيها. تزعم جماعة ابلو المتأثرة بالمذهب الرومانسي وظل يبدع إلى أن وافاه الأجل عام 1932م. من آثاره ديوان شعر من أربعة أجزاء بعنوان الشوقيات.مجموعة من المسرحيات الشعرية منها: مصرع كليو باترا. مجنون ليلى. قمبيز.الست هدى…
. أسلوبه :
- استعمال اللغة الراقية سهولة إجراء الحوار الشعري التنوع في الأوزان الشعرية.
- اختيار شخصيات من علية القوم .
- استمداد الموضوعات من القديم .
- عدم الإفراط في العاطفة .
/ خصائص و مميزات أسلوب طه حسين : (1889- 1973). * علم من أعلام الأدب العربي في القرن العشرين
. خصائص أسلوبه :
- يهتم بجمال الأسلوب وعذوبته دون إهمال جانب الأفكار (أسلوبه سهل ممتنع.)
- يستخدم الجمل القصيرة غالبا.
- يكثر من استعمال الروابط كحروف الجر والعطف.
- يميل إلى الإطناب. ويلاحظ عنده التكرار الذي يشيع نغما موسيقيا عذبا وفيه إلحاح على الفكرة.
- استعمال أساليب التوكيد .
خصائص و مميزات أسلوب توفيق الحكيم : (1898- 1987). يعتبرأب المسرحية العربية بدون منازع. ولد بالإسكندرية 1898م
. أسلوبه. * يخلو أسلوبه من البريق الأدبي. ويمتاز بالدقة والتكثيف الشديد وحشد المعاني والدلالات والقدرة الفائقة علي التصوير؛ فهو يصف في جمل قليلة ما قد لا* يبلغه* غيره في صفحات طوال،* سواء كان ذلك في رواياته أو مسرحياته*. ويعتني الحكيم عناية فائقة بدقة تصوير المشاهد،* وحيوية تجسيد الحركة،* ووصف الجوانب الشعورية والانفعالات النفسية بعمق وإيحاء شديدين...
خصائص و مميزات أسلوب نازك الملائكة : (1923- 2007)
هي شاعرة وناقدة عراقية ولدت ببغداد سنة 1923م بعد إتمام دراستها الثانوية التحقت بدار المعلمين وتحصلت على شهادة اللسانس ثم التحقت بجامعة وسكنسن بالولايات المتحدة الأمريكية وتحصلت منها على الماجستير في الأدب المقارن. ثم عملت بالتدريس في جامعات عديدة تجيد الإنجليزية والفرنسية والألمانية واللاتينية تعد قائدة التجديد في الشعر العربي الحديث. لها دواوين شعرية كثيرة منها قرار الموجة. ..تجمع كثيرا من مظاهر التجديد في الشعر العربي،صدق التجربة الشعرية،اعتماد الوحدة العضوية،اعتماد الأسلوب التصويري،الميل إلى الأسلوب البسيط،الابتعاد عن الزخرف اللفظي،التحرر من الوزن و القافية التقلييديين.
الشاعر القروي مهجري من شعراء العصبة الأندلسية : (1877- 1954)
(1877- 1954)
خصائصه شعره الفنية :
1- سهولة الألفاظ ووضوح العبارة.
2- المحافظة على سلامة اللغة العربية جريا على سنن شعراء العصبة الأندلسية .
3 - العناية بالصور البيانية والألفاظ الموحية. 4-المحافظة على وحدة الوزن والقافية .
4 - الرصانة وصحة الأسلوب وبلاغة العبارة .6- تشخيص الطبيعة .
5 - صدق العاطفة .
6- غلبة النزعة الإنسانية و النزعة القومية على كتاباته . ملاحظة : "العصبة الأندلسية" ، رابطة أدبية ضمت عدداً من كبار الشعراء والأدباء المهجريين، تأسست في سان باولو عام 1932 ، على يد الأديب ميشيل المعلوف وأصدرت في العام التالي لتأسيسها مجلة ناطقة باسمها هي مجلة "العصبة".‏
* مميزات أسلوب رشيد سليم الخوري:
- تبنيه لمبادئ الرابطة القلمية
- إستمد موضوعاته من الواقع السياسي والإجتماعي
- بروز النزعة القومية
- إعتماد الرمز كأداة التعبير
- صدق الشعور
- توهج العاطفة وبراعة التصوير
- التكرار سواء كان ذلك على مستوى الشكل أو المضمون
- إعتماد الصور والمحسنات في غير التكلف (وسائل لا غايات مظاهر التجديد في القصيدة العربيّة الحديثة :
1. توظيف عناصر الطبيعة لصياغة التجربة الشعرية والشعورية
2. ـ النزعة الرومانسيّة
3. ـالنزعة الذاتيّة
4. ـ نزعة التشاؤم
5. ـ النزعة الإنسانية العالمية
6. –تنويع القافية في القصيدة
7. النزعة الفلسفية التأملية
– الموسيقى الداخلية
الموسيقى الدّاخلية هي تناغم اللّغة فيما بينها في حروفها وألفاظها وعباراتها بحيث توحي فتؤثّر ليستجيب القارئ، كما أنها نغم موسيقي عذب وخفي نحسه أثناء القراءة أو الاستماع، ينتج عن انسجام الكلمات فيما بينها وحسن ترابطها، بسبب المرادفات والنعوت والمعطوفات والإضافات والروابط
خصائص الفنية لشعر نزار قباني : (1923- 1998) 1- السهول والوضوح في طرح الأفكار والآراء السياسية .
2- استخدام الألفاظ والمفردات الجميلة .
3- استخدام التصوير في شعره .
4- الاعتماد على الأسلوب القصصي في بعض القصائد مثل : ( راشيل ) و( جميلة بوحيرد )‏ .
5- الأخذ من التراث والمكنوز الثقافي .
6- تجري أنساقه وتراكيبه اللغوية على النسق العربي دون خروج على القواعد العربية .
7- التزام القافية الواحدة والوزن عندما يلقي قصائده في احتفالات رسمية مثل : ( اعتذار إلى أبي تمام ) و« ترصيع بالذهب على سيف دمشقي »‏ .
8- استخدام الرموز المتنوعة بشكل مكثف . 9- اعتماد الأساطير التي لها علاقة بثقافة الشعوب و التراث كالزير سالم و عنترة و شهرزاد.‏ 10- توظيف المرأة في التعبير.... 11- قصائده السياسية تحمل بصمة تفاؤلية بالجيل الجديد و حنقا و غضبا على الجيل الحالي.
محمود درويش و خصائص أدبه : (1941- 2008)
1 - جدة في المواضيع المختارة بعناية وفصاحته. 2 - استعمال لغة عربية صافية في فصاحتها مؤطرة ببلاغة متفردة في انتقاء المفردات الملائمة تماما للتعبير الذي ينشده . 3- توفر الوحدة العضوية . 4- الاستعمال المكثف للرمز 5- سعة الخيال .
6- الاستعانة بالأسطورة العربية منها و الإغريقية و النزعة الإغريقية .
7- بعض قصائده السياسية فيها دعوة للتعايش السلمي .
* مميزات أسلوب أمل دنقل:
- السمو بالكلمات المألوف إلى متوى الكلمات المؤثرة
- إعتماد الرموز وذلك بتوظيف التاريخ الأدبي والسياسي إعطائها أبعادا جديدة
- الميل إلى التجديد العروض كتوظيف أكثر من بحر في قصيدة واحدة
- توفير الحياة العضوية والموضوعية في قصائده


















المدارس الأدبية
. المدرسة الاتباعية الإحيائية (الكلاسيكية)
أـ نشأتها: ظهرت في أواخر القرن التاسع عشر، والربع الأول من القرن العشرين.
ويعتبر محمود سامي البارودي رائد الاتباعية في الشعر الحديث وإلى جانبه ظهر شعراء آخرون يمثلون مدرسة الإحياء والبعث(المدرسة الكلاسيكية)
ومنهم: أحمد شوقي،حافظ إبراهيم،علي الجارم(من مصر.)
خليل مردم، شفيق جبري وخير الدين الزركلي(من سورية.)
ب ـ العوامل التيساعدت على ظهورها :
1 ـ التطور الاجتماعي والسياسي والاقتصادي.
2 ـ الالتقاء بالغرب.
3 ـ نشوء الوعي الوطني.
4 ـ بروز تيارات فكرية كالحركات الإصلاحية.
5 ـ وجود الصحافة و إحياء التراث والترجمة.
ج ـ مقومات المدرسة وخصائصها الفنية:
1 ـ العودة إلى الموروث الشعري،ولاسيما عصر القوة والأصالة والجزالة ممثلة في الشعر الجاهلي، الإسلامي، الأموي، العباسي.
2 ـ إحياء التقاليد الشعرية ،ولاسيما الطرق البلاغية من تشبيه واستعارة وكناية.
3 ـ اعتماد الشعراء الإحيائيين على التراث الشعري الذي وصلهم في صياغة أساليبهم ورسم صورهم وإبراز أفكارهم عبر عنصر المحاكاة والمعارضة لكثير من قصائدهم.
4 ـ محافظتها التامة على وحدة الموضوع و البيت والوزن والقافية.
5 ـ عنايتها الواضحة في مجال التعبير بالجزالة والمتانة والصحة اللغوية.
6 ـ اهتمامها بالخيال الجزئي التفسيري الحسي.
7 ـ عنايتها في مجال المضمون بالرؤية الإصلاحية الاجتماعية والسياسية إلى جانب المجال الأدبي الوجداني بأغراضه المتعددة.
المدرسة الإبداعية (الرومانسية)
الرومانسية مشتقة من كلمة "رومانيوس" وقد اختارها الرومانسيون عنوانا لمذهبهم لتأكيد المعارضة بين أدبهم وثقافتهم القومية.
عوامل نشأتها في الأدب العربي:
1 ـ اتصال العرب بالغرب عن طريق الثقافة والبعثات .
2 ـ رفض المنهج التقليدي السائد في مدرسة الإحياء الكلاسيكية.
3 ـ الرغبة في التعبير عن الذاتية والوجدان والشخصية المستقلة.
روادها:
ـ خليل مطران في قصائده الوجدانية .
ـ جماعة (أبولو): أبو شادي ـ إبراهيم ناجي ـ أبو القاسم الشابي.
ـ جماعة الديوان : عبد الرحمن شكري ـ عباس محمود العقاد ـ إبراهيم المازني. ـ مدرسة المهجر: إيليا أبو ماضي ـ خبران خليل جبران ـ ميخائيل نعيمة.
خصائصها الفنية:
ـ أدب عاطفي تكثر فيه الشكوى والحزن والألم والحنين والحرمان.
ـ تهتم بالخيال أكثر من اهتمامها بالعقل.
ـ تظهر فيها الذاتية،وعمق المعاناة في التجربة الشعورية.
ـ تظهر فيها محاولات لتنويع القوافي ، وتغيير الأوزان وعدم الالتزام بوحدة الوزن والقافية .
ـ لجوء الشعراء إلى الطبيعة.
ـ الوحدة العضوية بارزة في القصيدة الرومانسية، والتعبير فيها يمتاز بالظلال والإيحاء، وقد يبدو فيها شيء من التساهل .. اللغوي كما عند شعر المهجر.
مدرسة أدب المهجر (الرابطة القلمية)
مفهوم أدب المهجر ونشأته:
يطلق أدب المهجر على الأدب الذي أنشأه العرب الذين هاجروا من بلاد الشام إلى أمريكا الشمالية والجنوبية، وكونوا جاليات عربية، وروابط أدبية أخرجت صحفا ومجلات تهتم بشؤونهم وأدبهم.
من أبرز شعرائهم وكتابهم: جبران خليل جبران، ميخائيل نعيمة، إيليا أبو ماضي، أمين الريحاني، رشيد خوري، فوزي المعلوف وآخرون.
ـ خصائص أدب المهجر:
أ ـ من حيث المضمون:
1)النزعة الإنسانية: تفاعلهم مع الإنسان بغض النظر عن لونه وجنسه.
2)النزعة الروحية: التأمل في الحياة وفي أسرار النفس البشرية.
3)الحنين إلى الوطن: لشعورهم بالغربة في وطنهم الجديد.
4)الاتجاه إلى الطبيعة: جددوا الطبيعة وجعلوها حية متحركة في صدورهم.
5)التجديد في الموضوعات والأغراض الشعرية: فالشعر لديهم تعبير عن موقف الإنسان في الحياة،غرضه تهذيب النفس ونشر الخير والجمال والسمو إلى المثل العليا.
ب ـ من حيث الشكل:
1)استخدام الألفاظ الموحية. 2)التساهل في الاستخدام اللغوي.
3)الوحدة العضوية. 4)التحرر من قيود الوزن والقافية.
5)الاهتمام بموسيقى اللفظ مما أدى إلى ظهور الشعر المنثور.
6)استخدام الرمز. مبادئ الرابطة القلمية ......
التلقائية في التعبير وسهولة اللغة .
المبالغة في ذكر الأوطان .
اتخاذ الطبيعة ملاذا للتعبير عن أفكارهم
خصائص الأدب في عصر الضعف :
- إن هذا العصر على طوله كان اضعف عصور الأدب العربي وتسلط فيه الخمول على العقول والتقليد على الابتكار والصنعة اللفظية على الطبيعة والابتذال على الأساليب الرفيعة و تجلى هذا في :
1 - الموضوعات سطحية.
2 - الأسلوب ضعيف.
3 - تقليد القدماء و عدم التجديد و الابتكار.
4 - استمد الأدب صوره من الخيال القديم- 5 شيوع موضوع المديح عامة و النبوي خاص
7.
الالتزام : هو مشاركة الشاعر أو الأديب الناس همومهم الاجتماعية والسياسية ومواقفهم الوطنية ، والوقوف بحزم لمواجهة ما يتطلّبه ذلك ، إلى حدّ إنكار الذات في سبيل ما التزم به الشاعر أو الأديب :"ويقوم الإلتزام في الدرجة الأولى على الموقف الذي يتّخذه المفكّر أو الأديب أو الفنان فيها .وهذا الموقف يقتضي صراحة ووضوحا وإخلاصا وصدقا واستعدادا من المفكّر لأن يحافظ على التزامه دائما ويتحمّل كامل التبعة التي يترتّب على هذا الالتزام
ثانيا ظاهرة الالزام : وهو أن يصدر الأديب عن ادراه و اجبار أي ان يكون الشاعر مجبر على تناول قضية ما في شعره
الصنعة اللفظية
-رائدها محمد البشير الإبراهيمي ...
-الإكثار من المحسنات البديعية
- الإكثار من الروابط بمختلف أنواعها -
- // // أدوات التوكيد-
-سهولة اللغة و بساطة التراكيب
* مميزات أسلوب صلاح عبد الصبور:
- التجديد في الشكل والمضمون
- إعتماد الرموز وحسن إنتقائها وإعطائها بعدا تراثيا
- توظيف الأسطورة
- إعتماد التكرار الذي يسهم في ترابط المعاني وجعلها نسيجا واحدا
مظاهر التجديد في الأدب والقصيدة العربية الحديثة والمعاصرة
*الوحدة العضوية : هي البناء الفني المتكامل للقصيدة الشعرية ، حيث لا تشكل أفكارها وحدة واحدة لا يمكن تجزئتها ولا تقديم فكرة على أخرى وإلا اختل المعنى
*وحدة العاطفة : هي أن تتوحد مشاعر الشاعر مع الموضوع الذي يعالجه، وتتوحد مع المتلقي تجاه الموضوع
*الوحدة الموضوعية : أن يعالج النص موضوعا واحدا، حيث نحصل بمجموع أفكاره على فكرة عامة هي أساس النص
*النزعة الاجتماعية : تتمثل في الحديث الشاعر عن السلوكات الاجتماعية والآفات وأضرارها وربما البحث عن حلولها
*النزعة السياسية : تتمثل في الحديث عن قضايا السياسة مثل الاستبداد وعلاقة الشعب بالحكومة ...
*النزعة الدينية: تتمثل في الاقتباس من القرآن الكريم والسنة النبوية، والحديث عن قضايا الدين كالعبادات والتوحيد ...
*النزعة الفلسفية التأملية : تتمثل في الحديث عن الطبيعة والتأمل في عناصرها أو إعطاء رؤية جديدة للحياة أو لموضوع ما
*النزعة القومية : الحديث عن كل ما يهم العرب كأمة لها اهتمامات مشتركة
*النزعة الإنسانية : الحديث عن القضايا التي تهم الإنسان دون اعتبار لانتمائه أو وطنه... والإنسانيّة هي تحقيق الأخوّة بين أفراد المجتمع الإنسانيّ. ومتطلّباتها هي ضرورة مشاركة الجميع في السّرّاء و الضّرّاء، ولها دور في توطيد العلاقات الاجتماعيّة، يتمثّل دورها في :
المشاركة، التّعاون، المساواة ، أما الأخوّة فتلغي التّمايز و الاستئثار و الاستبداد
مدرسة الشعر الجديد(شعر التفعيلة)
أـ نشأتها وأعلامها:
نشأت في أعقاب المدرسة الرومانسية المغرقة في الخيال,والممعنة في الهروب من الواقع إلى الطبيعة,وقد نشرت نازك الملائكة أول قصيدة عام1974أسمتها (الكوليرا) كما نشر بدر شاكر السياب )أزهار ذابلة) في العام نفسه، وقد تحررت القصيدتان من القافية الواحدة والتزمتا وحدة التفعيلة.
الإنسان لمعاصر بمعاناته وطموحاته هو جوهر التجربة في هذه المدرسة.
أبرز أعلامها:نازك الملائكة، بدر شاكر السياب، صلاح عبد الصبور،أحمدعبدالمعطي حجازي، فدوى طوقان، محمود درويش.
ب- عوامل ظهور هذه المدرسة:
1)التأثر بالشعر الغربي والمذاهب الأدبية السائدة هناك.
2)ظهور الحركات التحريرية في معظم الدول العربية.
3)الميل الفطري للتجديد.
خصائصها و ملامحها الفنية:
أ.من حيث المضمون:
1)الشعر تعبير عن الواقع وعن معاناة حقيقية.
2)الشعر وظيفة اجتماعية فهو يكشف عن مواطن التخلّف في المجتمع.
3)التجديد في أغراض الشعر وخصوصا اهتم الشعراء بالقضايا الإنسانية والاجتماعية و الوطنية كالدعوة إلى الاستقلال والتحرر ومقاومة الأعداء وهم و مالشعب.
ب.من حيث الشكل:
1)القصيدة بناء شعوري يبدأ من نقطة، ثم يأخذ في النمو حتى يكمل.
2)تنقسم القصيدة إلى مقاطع ويمثل كل مقطع عنصرا من عناصرها.
3)تبنى القصيدة على وحدة التفعيلة ويحل السطر الشعري محل البيت الشعري.
4)لا تلتزم القصيدة قافية واحدة،وليس لها نظام محدد لتوزيع القوافي.
5)ترتكز على الموسيقى الداخلية وإيحاء الكلمات وجرسها.
6)استخدام الألفاظ المتداولة،ومنحها طاقات إيحائية وشعورية تستمدها من السياق.
7)الاعتماد على الرمز و الميل إلى الأساطير والتراث الشعبي.
الاهتمام بالصورة الشعرية والخيال
ظاهرة الرمز من الظواهر الحديثة في الشعر العربي :وهذه الرموز كثيرة ومتعددة منها الديني والتاريخي والسياسي والأدبي ومنها الحقيقي والأسطوري واهتمام الشعراء والنقاد بما يعود الى تأثرهم بالتيارات الأدبية الغربية في عمومها فتوظيف الرموز في الشعر العربي الحديث والمعاصر أصبح من المقتضيات التي يفرضها الواقع الاجتماعي والسياسي والنفسي لشاعر ,ولقد بالغ بعض الشعراء في حشد الرموز في نصوصهم الشعرية فأدى ذلك الى ولادة ظاهرة الغموض
الشعر في عهد المماليك:كان العمل السياسي المتمثل في سيطرة الأعاجم على الحكم في البلاد العربية أدى الى تقهقر الشعر شكلا ومضمونا ويعود ذلك الى الأسباب التالية : *عدم تشجيع الملوك والسلاطين وللشعراء على عكس ما كان عليه في عصر العباسي *ضعف في النزعة القومية العربية ** ضعف النزعة القومية أدى الى اختفاء الكثير من أعراض الشعرية **كتابة المقطوعات القصيرة وميل الى الألغاز والأحاجي ***ولقد أددت هذه الأسباب الى النتائج : **ضعف في شعر العربي شكلا ومضمونا ***الميل الى الجمع والتقليد والزخرفة
حركة التأليف في عهد المماليك :لقد انحصرت موضوعات النثر النفي خلال عصر الضعف ضمن نطاق الكتابة الديوانية والرسائل الأدبية و المناضرات فاهتم الكتاب بالزخرفة البديعية وكثيرا ما مالو الى التأليف في الأدب والتاريخ واللغة ***كما جرى الشعر في طريقتين هما: الإباحة والزهد تقليدا أو زيادة في الزخرفة و إفراط الشعراء في أقوال الهجو بألفاظ عارية صريحة
الشعر مفهومه وغايته : لشعر مفاهيم متعددة قوامها أن الشعر هو ذلك التعبير عن الجمال والصفات والنزعة الإنسانية وهو التعبير عن الحياة في صورها المتعددة كما أن رسالة الأدب لدى الرابطة القلمية تعتبر بان رسالة اجتماعية إنسانية تدعو الى الحق والخير والجمال
أ ـ الوحدة العضوية والوحدة الموضوعية:
أولاً: ما الوحدة العضوية؟
المقصود بالوحدة العضوية للقصيدة ان تكون بنية حية وبناء متكاملاً، وعملاً فكرياً وشعورياً متكاملاً ومتنامياً، وليست خواطر مبعثرة أو أفكاراً متفرّقة.
تنقسم القصيدة في الوحدة العضوية إلى وحدات تسمى مقاطع: وتنقسم المقاطع إلى وحدات أصغر تسمى أبياتاً: كلّ بيت يعدّ استكمالاً لما قبله، ومقدّمة لما بعده.
ثانياً: من هم روّاد الدعوة إلى الوحدة العضوية وتجسيدها في الشعر؟
1 ـ الشاعر خليل مطران.
2 ـ شعراء مدرسة الديوان (العقاد، المازني، عبد الرحمن شكري)
3 ـ شعراء مدرسة المهجر.
ثالثاً: هل تعتبر الوحدة العضوية بمثابة عنوان للتجديد في القصيدة العربية الحديثة؟
الجواب: نعم، لأنها باتت ميزاناً من موازين نقدها.
رابعاً: ما المقصود بوحدة الموضوع؟
وحدة الموضوع تعني أن يتحدث الشاعر في موضوع واحد،كموضوع قصيدة "نكبة دمشق" لأحمد شوقي.
خامساً: هل ترتبط الوحدة العضوية بالموضوعية؟
الوحدة الموضوعية جانب من جوانب الوحدة العضوية، ولكنها ليست بديلاً عنها، أو مرادفاً، ولدى المقارنة بين نصّي الشابي وشوقي تتّضح الإجابة، حيث إن قصيدة الشابي بناء فنّي متكامل كلّ بيت فيها لبنة في بناء شعري متكامل. وهي تجسّد إحساساً متّصلاً، وفكراً مترابطاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نونو بلخيري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
المساهمات : 1181
الموقع : منتدى درب القلم
جنسيتك : الجزائر
اارمز :
تاريخ التسجيل : 13/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: مدراس الادب العربي   الإثنين يناير 10, 2011 12:13 pm

شكرا على ابداعك

التوقيع ___________________________________________________
لا تكن أصعب مافي الدنيا ولا اسهل مافيها * * * بل كن الدنيا بأســــــــمى معانــيها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zoui.darbalkalam.com
hiyam
مراقب
مراقب
avatar

انثى
المساهمات : 167
العمر : 24
الموقع : وحيدة
جنسيتك : الجزائر
اارمز :
تاريخ التسجيل : 19/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: مدراس الادب العربي   الإثنين يناير 10, 2011 4:03 pm

نونو بلخيري كتب:
شكرا على ابداعك
شكرا اخي نونو على الردود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مدراس الادب العربي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات درب القلم العربية :: منتديات التعليم الثانوي :: السنة الثالثة ثانوي :: قسم الأدب واالفلسفة-
انتقل الى: